رمز الأفعى المستخدم في الصيدليات

رمز الأفعى المستخدم في الصيدليات

كُتب بواسطة / ندا حامد البلوي


… فضلنا الله سبحانه وتعالى بصفة الفضول واقصد هنا بالفضول الذي يدفع العقل الى البحث
والتقصي والإعتراف بالجواب الذي من شأنه نفع الناس فلولا فضول تسلا في قوة دفع
الماء لما عرف انه بالإمكان توليد طاقة كهربائية من خلا قوة جريانة وهو مافعله في
شلالات نياجرا عام ١٨٩٥م والتي اضاء بها مدينة بأكملها وانتصر على توماس اديسون
مخترع المصباح الكهربائي وهو مااوضحه في تجربته المشهورة التي ُجسدت في فلم
وثائقي يعرض على اليوتيوب.
ايضا لولا الفضول لما قال آينشتاين مقولته الشهيرة ” بينما يفكر الناس في الغير مستحيل
افكر انا في المستحيل. ”
ولولا الفضول عزيزي القارئ لما انتجت العقول العظيمة كل شيئ بين أيدينا الآن ومنها
الجوال الذي بين ايدينا .
ايضا بسبب الفضول اتجهت اغلب الماركات العالمية الى البحث عن اسم يجسد
منتاجتها حيث انهم نقبوا عن الكثير من الآلهه التي كان يعتد بها على حسب قوتها
ووظيفتها.
فمثال Nike اختارت ان تتخذ هذا االسم بناء على قوة الإله نايكي في اليونان وكانت
تمثل الفوز في مسابقات الأولومبياد.
وعلى أساس الفضول في هذا الجانب كان لابد من معرفة رموز نراها كثيرا ولكن لانعلم
لماذا هذا الرمز
تحديدا .
ومن هذا المنطلق كان لابد من ايجاد جواب لهذا الفضول :
رمز االفعى الذي نراه على لوحات الصيدليات بل اصبح
شعار مرتبط لبعض الصيدليات التجارية

فإلى ماذا يرمز ؟

#مماـقرأت ان الاغريق كانوا يجسدون آلهه لكل شيئ بل هم الأسبق
في نسج القصص حول الابراج وجعلوها هدايا تتهادى بها آلهتهم
لتجسيد بعضها البعض كذكرى باقية.
ومن بين هذه الآلهه إله الطب وأسمه ( أسكليبوس) الذي كان يحمل
عصى أشبه بأفعى يقوم بتوجيهها الى كأس المريض فتنفث به من
ترياقها فيقوم المريض بشربه فيتعافى .

ربما عزيزي القارئ ان العقاقير المستخرجة من الافعى لم تكن في
القرون القريبة بل انها قبل الميلاد .

لذلك لكل شيئ حولنا من رموز ومنتجات قصة بحث عنوانها الفضول
كان هذا مما قرأت عندما دار الفضول حول هذا الرمز وهناك الكثير من الرموز التي تندرج تحتها قصة بداية

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً