أمير منطقة تبوك يدشن مشاريع نقل بالمنطقة بقيمة تجاوزت 174 مليون ريال

أمير منطقة تبوك يدشن مشاريع نقل بالمنطقة بقيمة تجاوزت 174 مليون ريال

 نواف الغضوري – تبوك (سبق)


… دشن الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة تبوك ، اليوم الأربعاء، مشروعي نفق تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك عبدالله ، وجسر طريق عمر بن الخطاب مع طريق الأمير نايف بن عبد العزيز، والتي تم الانتهاء منها بقيمة تتجاوز الـ174 مليون ريال.

وفي التفاصيل قال الأمير فهد بن سلطان: إن هذا اليوم هو يوم خير وبركة والمملكة ولله الحمد بكل قطاعاتها مشاريعها مستمرة لما فيه خدمة المواطن والمقيم، وهذه هي توجيهات سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله.

وأضاف: الحمد لله؛ هذا أكبر دليل أن بلادنا لن تتأثر بأي أمر، موجهًا شكره لوزير الشؤون البلدية والقروية وأمين ومنسوبي أمانة منطقة تبوك.

وكان في استقباله لدى وصوله مشروع نفق تقاطع طريق الملك فهد مع طريق الملك، أمين منطقة تبوك المهندس فارس بن مياح الشفق؛ حيث قام فور وصوله بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، إيذانًا بافتتاح المشروع، بعدها استمع إلى شرح موجز من أمين المنطقة.

وأكد أمير تبوك حرص الأمانة على تسريع فتح الطرق والتقاطعات فيه لأجل تسهيل الحركة المرورية بالمدينة وضواحيها؛ حيث سيتم تدشين المسار العلوي لمنطقة التقاطع، موضحاً أهمية طريق الملك فهد كطريق محوري رئيس عابر لمركز المدينة وطريق نافذ غالى الساحل الغربي لمحافظات تبوك ، مشيراً إلى أن هذا التقاطع سيساهم في تحرير الحركة المرورية على طريق الملك فهد بن عبد العزيز ابتداء من مركز المدينة مروراً بشارع الملك خالد بن عبد العزيز وحتى جامعة تبوك.

وقام أمير تبوك بتدشين مشروع جسر تقاطع طريق عمر بن الخطاب (رضي الله عنه) مع طريق الأمير نايف بن عبدالعزيز الذي يصنف كطريق محوري رئيس موازٍ لطريق الملك خالد، ويربط بين طريقين رئيسين آخرين هما: طريق الملك فيصل شمالًا، وطريق الملك عبدالله وسط المدينة (جنوبًا)، والذي من شأنه تسهيل الحركة المرورية للأحياء السكنية والمناطق التجارية الواقعة على جانبي طريق عمر بن الخطاب وصولًا لطريق الدائري الأول شمالًا (طريق الملك فيصل) وطريق الملك عبدالله المحور الرئيس لوسط مدينة تبوك.

ومن جهته أشار المهندس “الشفق” إلى الهدف من إنجاز الجسر هو تحرير الحركة المرورية عند تقاطع طريقي عمر بن الخطاب (الطريق الموازي بحركته لطريق الملك خالد) وطريق الأمير نايف بن عبد العزيز الموازي بحركته المرورية لطريق الملك فهد، وذلك ضمن رؤية الأمانة الاستراتيجية لتسهيل الحركة المرورية وانسيابيتها عند تقاطعات الطرق الرئيسة.

وفي الختام رفع أمين منطقة تبوك، الشكر والتقدير للأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك على رعايته الدائمة لتدشين مشروعات الأمانة، مؤكداً دعم سموه ومتابعته لهذه المشروعات الحيوية, كما رفع شكره لوزير الشؤون البلدية والقروية المكلف ماجد بن عبدالله بن حمد الحقيل؛ على متابعة سير المشروعات في أمانة منطقة تبوك والحرص على تنفيذها في مواعيدها

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً