جون باغانو ضمن أقوى “3” شخصيات في عالم البناء والتطوير لعام 2020

جون باغانو ضمن أقوى “3” شخصيات في عالم البناء والتطوير لعام 2020

شبكة أملج الإعلامية :


…  شركة البحر الأحمر للتطوير تشرف على بناء المشروع السياحي الأكثر طموحًا في العالم
تفخر شركة البحر الأحمر للتطوير، المُنفذة للمشروع السياحي الأكثر طموحًا في العالم، باختيار رئيسها التنفيذي جون باغانو ضمن المراتب الثلاثة الأولى لأقوى 100 في عالم البناء الصادرة عن مجلة (كونستركشن ويك) Construction Week للعام 2020.
وقالت الشركة في تغريدة لها على حسابها في تويتر: “نفخر بتواجد الرئيس التنفيذي لشركتنا جون باغانو في المركز الثالث ضمن قائمة “100” شخصية الأقوى تأثيرًا في عالم البناء الصادرة عن Construction Week للعام 2020؛ إِنْجازٌ آخر يعكس جهود فريقنا لتطوير مشروع البحر الاحمر”.
ويشغل جون باغانو، منصب الرئيس التنفيذي لمشروع البحر الأحمر منذ يناير عام 2018، ويضطلع بمهمة قيادة الشركة نحو تطوير مشروع البحر الأحمر، وتحويله إلى وجهة سياحية عالمية ومستدامة، مستنداً في ذلك إلى خبراته ومعرفته ‏المتعمقة التي تزيد عن 35 عاماً في أعمال التطوير.
قبل انضمامه إلى شركة البحر الأحمر للتطوير، تقلد باغانو منصب رئيس شركة بها مار للتنمية المحدودة (BDMC) ومقرها ناسو في جزر الباهاما، حيث أدارة فيها عمليات الاستحواذ، والتخطيط الرئيس، وهيكلة المشاريع، والتمويل، وإدارة الأصول، ثم انتقل إلى مشروع كناري في العاصمة البريطانية لندن، وتولى فيها العديد من المناصب التنفيذية لفترة تزيد عن 23 عاماً.
ويحمل باغانو درجة البكالوريوس في الهندسة من جامعة تورنتو في كندا.
 “شركة البحر الأحمر للتطوير”
تُعد شركة البحر الأحمر للتطوير (www.theredsea.sa) شركة (مساهمة مقفلة)، مملوكة بالكامل من قبل صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية. تأسست الشركة لتقود عملية تطوير “مشروع البحر الأحمر” الذي يعتبر وجهة سياحية فاخرة ستعمل على استحداث معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.
وسيتم تطوير المشروع على مساحة “28” ألف كيلومتر مربع من الأراضي البكر في الساحل الغربي للمملكة العربية السعودية،  ويحتوي على أكثر من “90” جزيرة وبحيرة بكر، بالإضافة إلى جبال خلابة، وبراكين خامدة، وصحارى، ومعالم ثقافية وتراثية.
ستضم الوجهة فنادق فاخرة، ووحدات سكنية، ومرافق ترفيهية وتجارية، وستعتمد بالكامل على الطاقة المتجددة، كما ستقوم بالمحافظة على موارد المياه.
وتجري حالياً أعمال تطوير المرحلة الأولى التي تشمل إنجاز البنى التحتية اللازمة لمرافق الوجهة، حيث تم إبرام عقد لتشييد البنية التحتية البحرية في يوليو 2019، ويتضمن تطوير جسر بطول “3.3” كم ليصل البر بجزيرة شريرة، كما بدأت أعمال تطوير “القرية السكنية العمالية” التي ستضم نحو 14 ألف عامل

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً