محافظ أملج يهنئ رجال الأمن بالعيد ويتابع تطبيق الأجراءات الأحترازية ميدانيآ

محافظ أملج يهنئ رجال الأمن بالعيد ويتابع تطبيق الأجراءات الأحترازية ميدانيآ

شبكة املج الاعلامية : متابعات

فايز السميري : املج


  قام ظهر اليوم الأربعاء محافظ أملج زياد البازعي بجولة تفقديه للنقاط الأمنية بالمحافظة والأشراف على تطبيق الأجراءات الأحترازية في محافظة أملج حيث ينتهي اليوم الأربعاء تطبيق المنع الكلي في كافة أرجاء المملكة، باستثناء مكة المكرمة، ليتم تفعيل المنع الجزئي، حسب الخطه المعلنه لمحاصرة تفشي فيروس كورونا المستجد.
كما تفقد خلال جولته نقاط الضبط الأمني في وسط المحافظة ومداخلها ومخارجها. كما تابع محافظ أملج مايتم تطبيقه ميدانياً خلال  أيام عيد الفطر المبارك وتطبيق حظر التجوال على مدار ٢٤ ساعة قبل انتهائه ومدى التقيد بتطبيق التعليمات  من قبل الجهات الأمنية ومدى الألتزام والتعاون من المواطنين والمقيمين في المحافظة وأطمئن على سير العمل ميدانياً وقد أشاد وأثنى على مايقدمه رجال الأمن من شرطة المحافظة والمرور وقوة الأمن والحماية بمشروع البحر الأحمر وحرس الحدود وامن المنشئات وبقية القطاعات الامنية والحكوميه والخدميه الأخرى من جهود وجاهزية عالية مقدماً شكره وتقديره لجميع العاملين في الميدان العسكرية والمدنية في المحافظة على ماقدموه خلال الفترة الماضية من جهود وخدمات كبيره لتجاوز هذه المرحلة الهامه وتحقيق النتائج المرجوه لخدمة دينهم ووطنهم وقيادتهم وحفاظآ على سلامة وصحة المواطنين والمقيمين كما قدم التهنئة للعاملين بالميدان بمناسبة عيد الفطر المبارك ونقل لهم تهنئة سمو أمير  منطقة تبوك.
داعياً الله العلي القدير أن يحفظ لهذا الوطن القيادته الرشيده لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ، وأن يحفظ لوطننا نعمة الأمن والأمان والأستقرار  والصحة والأزدهار .
وفي الختام أكد محافظ أملج أن الجولة جاءت بناء على التوجيهات الدائمه لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة تبوك للوقوف على الجهود الأمنية ومستوى وجودة الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين والتوعية والوقاية من فيروس كورونا، مقدماً شكره للجميع على ما يقومون به من أعمال وما يقدمونه من خدمات المصدر ( المدينة )

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً