شبح كورونا الجديد

شبح كورونا الجديد

بقلم / يوسف المرواني : أملج




اصبح العالم اسير في معظم المجالات التعليمية والصحية والاقتصادية وشلت الحركة تدريجيآ لسبب وحيد ومرض وحيد قد يكون المرض الأول الذي تربع عرش الكورة الأرضية من ناحية الخوف والهلع الناس اصبحت لا تتحدث إلابه وتصدر وسائل الأخبار والقنوات الحديث أصبح مهوسآ به هذا الشبح الصغير الذي لايرى بعين الانسان هو ( كورونا 2020 ) الذي قرع معظم دول العالم طبول الخطر القادم من انتشاره هناك من تساهل في الأجراءات وأصبح كابوس مخيف يجوب انحاء البلاد وهناك من ضرب جرس تنبيه الاقلاع  وأتخذ كافة الوسائل الوقائية وقلل من انتشارة هذا الفايروس علمنا مبادئ الأخلاقيات والأنسانية بين الدول الكبرى والعظمى ، منهم من تخلى وأعتذر بسبب النقص بل هناك من قلل في شعبة ورمى به للجمعيات الخيرية حتى يعود لبلاده..

ومنهم من خرج لشعبه وتكفل بعلاجهم وتزويدهم بالغذاء والدواء حتى عطائه لم يقتصر لشعبه بل للمقيمين ايضآ ولشعبه من هم خارج البلاد ، هو الأب الروحي وحامل لواء الأنسانية وقائد الحقوق الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظة الله خرج ليطمئن الجميع ويخبرهم فأن مع العسر يسرا ، ولن يتخلى عن شعبة بعد الشدة بأذن الله رخاء.

هذا الكائن الذي انطلق من الصين وتحديدآ مدينة ووهان الصينية ويطلق علية فيروس كورونا covid-19 وهو من فصيلة فيروسات ( كورونا ) الجديد وتم التعرف علية عن طريق التسلسل الجيني. ويعتقد ان فيروس (كورونا ) الجديد مرتبط بالحيوان ، حيث إن أغلب الحلات الأولية كان لها أرتباط بسوق للبحريات والحيوانات في مدينة ووهان. كما ينتقل هذا الفيروس الذي شل العالم بتحركاتة السريعه من الشخص المصاب إلى شخص آخر عن طريق المخالطة القريبة دون حماية .

لذالك بادرة المملكة جهود سباقة في التعامل مع هذا الفايروس الجديد وأجرت العديد من العمليات الاحترازية الوقائية وعمل حضر تجوال في المدن والمحافظات والقراى ونشر وتثقيف المجتمع من مخاطر الفايروس ولا أنسى جهود ودور كافة وزاراة الدولة جميعآ لحصر هذا الفيروس وعلى رأسهم وزارة الصحة وكلآ يعمل بشكل دؤب وحرص من قيادتنا الرشيده الرجل الأول في التوجيهات خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظـة الله ورعاة وولي عهده الأمين محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظة الله ورعاة في تكثيف الجهود بكافة القطاعات الحكومية والخاصه ونشر الوعي للمواطن والمقيم والتجنب والابتعاد عن التجمعات والمناسبات ..

حيث بادر المواطنين والمقيمين بتوجيهات المملكة والحد من الخروج وتطبيق تعليمات وزارة الداخلية لما فيه مصلحة عامة للجميع والتقليل من انتشار الفايروس حيث بادر الشعب بوقوفه مع القيادة جنب الى جنب وأتخاذ كافة التدابير الوقائية والارشادات الصحية ..

هناك خطوات سريعة للوقاية من فيروس ( كورونا )

النظافة الشخصية.

اتباع آداب العطس والسعال.

تجنب المخالطة اللصيقة بشخص لديه أعراض نزلة برد أو أنفلونزا.

تجنب التعامل غير الآمن مع الحيوانات، سواء كانت برية أو في المزرعة.

غسل الأيدي بأستمرار

تجنب ملابسة العين والأنف والفم قبل غسل الأيدي

أصبح العالم يمر بصعوبة وشلل جزئي في الحركة والتعليم والاقتصاد بكافة انواعه..

هل ينتصر العلماء في صناعة لقاح جديد للحد من انتشار الشبح الصغير ( كورونا ) الجديد

كلي أمل بذالك بأن كل داء لهو دواء .. وأن نذكر الله صباح ومساء

وان يستغفر العبد فيما عمل لعلى الله يزيل هذا الوباء قبل رمضان لننعم في صيامنا وقيامنا

 

هذا والله ولي التوفيق 

يوسف بن محمد المرواني

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً