مشروع البحر الأحمر”، بعنوان: “ورشة عمل للتعريف بخطوات التسجيل كـ “مورد” في مشروع البحر الأحمر

مشروع البحر الأحمر”، بعنوان: “ورشة عمل للتعريف بخطوات التسجيل كـ “مورد” في مشروع البحر الأحمر


أقامت شركة البحر الأحمر للتطوير ورشة عمل في ملتقى “بيبان الرياض”، بهدف التعريف بمشروع البحر الأحمر، وتوضيح خطوات تسجيل الشركات المحلية كـ “مورد محتمل” في منصة التأهيل التابعة للشركة، وذلك للاستفادة من الفرص الاستثمارية الواعدة التي يوفرها المشروع كوجهة سياحية فاخرة ترسم معايير جديدة للتنمية المستدامة، وتضع المملكة العربية السعودية في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية.
خلال الورشة التي حملت عنوان “شاركنا تطوير البحر الأحمر”، تم تقديم عرضين توضيحيين، تحدث الأول عن المشروع وأبرز مميزاته، بالإضافة إلى خط سير الأعمال التطويرية الجارية على أرض الوجهة، كما تم التطرق إلى المعايير المتبعة لتقييم العطاءات، وخطوات تسجيل الشركات المحلية كـ”موردين” محتملين في منصة التأهيل التابعة للشركة في حال توافرت الشروط الملائمة للتعاقد مع هذه الشركات.
وسبق ورشة العمل، توقيع شركة البحر الأحمر للتطوير مذكرة تفاهم مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت)، تهدف للتعاون في حصر كافة مجالات واحتياجات مشروع البحر الأحمر ومحاولة إيجاد حلول للتحديات البيئية، وتقديم جلسات استشارية لأبناء محافظتي املج والوجه لتمكينهم من البدء بأعمالهم التجارية، بالإضافة إلى ربط شركة البحر الأحمر للتطوير بمنصة التأهيل التابعة لـ”منشآت” لرفع مستوى جودة خدمات الموردين.
وقال كبير الإداريين في شركة البحر الأحمر للتطوير، المهندس أحمد درويش: “فخورون بالمشاركة كأحد المشاريع الكبرى التي يجري تطويرها في المملكة حالياً، مع الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة (منشآت) في ملتقى بيبان الرياض لهذا العام، لتهيئة البيئة المناسبة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة ودعم أفكار وطموح الشباب وتقديم جميع التسهيلات لهم وتشجيعهم من خلال العناية بأفكارهم الريادية ومشاريعهم النوعية بما يضمن استمراريتها ونموها واستفادتها من الفرص الواعدة التي نوفرها في مشروع البحر الأحمر”.
“نحن ملتزمون في شركة البحر الأحمر للتطوير بالعمل مع شركات القطاع الخاص القادرة على تلبية معايير ومتطلبات المشروع، خصوصاً في مجال الاستدامة، وهو ما تمثل حتى الآن بإرساء نحو 44% من عقود التطوير والإنشاء والتخطيط على شركات وطنية، ونتطلع لزيادة هذه النسبة خلال الفترة المقبلة، بإذن الله

لمشـاهدة الفـديو اضـغط هنـا 

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً