محافظ أملج يرعى أمسية أدبية لرئيس نادي تبوك الأدبي بـ أملج

محافظ أملج يرعى أمسية أدبية لرئيس نادي تبوك الأدبي بـ أملج

أملـج / يوسف المرواني


 

في ليلة تتجلى حروف الشعر العربي والأدب والثقافة في سماء أملج لتعانق النجوم وتضيئ لنا أمسية أدبية التي أحياها رئيس نادي تبوك الادبي الدكتور نايف بن دخيل الله الجهني بحضور محافظ محافظة أملج الأستاذ زياد بن عبدالمحسن البازعي ورئيس المجلس البلدي اللواء متقاعد عبدالعزيز بن محمود الجهني امين لجنة التنمية السياحية وعضو مجلس المنطقة مبارك سلامه العرد وعدد من المثقفين والادباء وجمهور من محبي الشعر

فيما أكد الدكتور نايف بن دخيل الله الجهني الى دعم صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان امير منطقة تبوك للنادي الادبي والانشطة الثقافية وتشجيع ورعاية المبدعين ، مقدماً شكره لمحافظ أملج رئيس لجنة التنمية السياحية على تفعيل الحراك الثقافي بالمحافظة من خلال إقامة وتنظيم الأمسيات الأدبية والندوات الثقافية

تحدث الجهني عن سيرته الشعرية ودور البيئة التي نشأ بها في صقل موهبته ، وذكر ان اوبريت “تبوك الورد” الذي قدمه الفنان عبدالمجيد عبدالله من اوائل اعماله الوطنية المغناه ، والقى عدد من قصائده بادئاً بالوطنية ثم تناول اغراض الشعر الاخرى وتفاعل الجمهور مع الضيف بالمداخلات والاسئلة وطلبات القصائد الشعرية وفي اجابة على احد الاستفسارات عرف الكارما بعدة تعاريف ذكر منها تأثير الافعال على جسد الأنسان من الناحية النفسية والصحية واشار الى كتابه الكارما في الاسلام  الذي تم طباعته للمره العاشرة نظراً لنفاذه من الاسواق واضاف ان لديه سلسلة كتب في الكارما طبع بعضها ويعكف على استكمال البعض الاخر

وكان للشاعر ناصر عليثه المحياوي قصيدة شعرية ترحيبية قدمها خلال الامسية

ويعد الجهني من الشعراء البارزين على مستوى العالم العربي وله 12 مؤلف مابين الشعر والفلسفة والرواية بالاضافة مساهمته في كثير من الموسوعات العلمية والادبية.

عن الكاتب

اخبار املج

اخبار املج مخصص لنشر اخبار محافظة املج والقرى المجاوره لها

اترك تعليقاً